معنى اسم كارما في الاسلام وحكم تسمية ومعناه باللغة العربية وعلم النفس

معنى اسم كارما وصفات حاملة الاسم فغالبًا ما يقغ الوالدين في حيرة شديدة عند تسمية مولودهم الجديد، خاصة إذا كان المولود بنت، حيث يبحثون دائمًا عن اسم جذاب، ويتميز بالنعومة والحنان، ويعد اسم كارما من أشهر هذه الأسماء  وهنا سنتعرف على معنى اسم كارما وأهم صفات حاملة الأسم وكذلك ما هو حكم تمسية أسم كارما.

ما هو معني معنى اسم كارما

انتشرت مؤخرًا عدة أسماء غير شائعة في مجتمعاتنا العربية فهي من بين الأسماء الأجنبية غير المعترف بها، وتتميز هذه الأسماء باللين وسهولة اللفظ، بالإضافة إلى قلة أحرفها، مما يساهم بشكل كبير في سرعة حفظ الطفل لاسمه ، وهو أمر مرغوب فيه عندما يبدأ الطفل في معرفة الأسماء من حوله، واسم كارما من الأسماء الجديدة والشهيرة للفتيات في عصرنا، توجد في كل عائلة تقريبًا، ومن المعروف أن الآباء دائمًا يبحثون عن معنى الاسم قبل تسميته، فما معنى اسم كارما؟

معنى اسم كارما في القرآن الكريم

معنى اسم كارما في اللغة العربية

يطلق على المرأة ويتم كتابته بطريقتين كارما أو كرمة ولا معنى له في اللغة العربية، حيث يمكن إرجاع أصول الاسم إلى اللغة السنسكريتية، وهي لغة قديمة في الهند و انتشرت شائعات كثيرة حول تفسير اسم كارما ومعانيه المختلفة، ومن أهم هذه المعاني:

معني أخلاقي

يعود تاريخه إلى الديانات والمعتقدات الوثنية في الهند بما في ذلك البوذية والسيخية والهندوسية واليانية والطاوية. يتم تفسير الكارما أيضًا على أنها عدالة، حيث يتم مقارنتها بالفاكهة التي لا تنضج قبل العودة بسرعة إلى زارعها، بناءً على مبدأ السببية وأن كل فعل له رد فعل، مما يعني أنه لا يوجد فرق بين فعل الخير أو سيئًا، حيث يعود الجزاء إلى صاحبه في النهاية.

أفعال ونوايا

بمعنى آخر يرون الكرمة على أنها نوايا وأفعال تساهم بشكل كبير في حياة الفرد، إذا كان لدى الإنسان نوايا حسنة ويسعى إلى فعل الخير، فإنه سيحصد الكرمة السعيدة التي ستؤثر على سعادته في المستقبل والعكس صحيح. إذا كانت نية الشخص وأفعاله سيئة، فسوف يحصد أيضًا كارما سيئة، مما سيؤدي إلى معاناته في المستقبل، أما اسم (الكرمة) المكتوب بلغة المربوطة فيعني بالعربية الهدية والكرم، ويقال أيضا أن أصوله عبرية أي البستان أو المشتل أو كرمة البستان.

معنى اسم الكرمة في علم النفس

اسم كارما من الأسماء التي تحمل سمات مميزة لشخصيته لديه شخصية جذابة تلفت الأنظار عندما يتحدث بها، ويعجب بها عندما يصمت.

وهو أيضًا شخصية تعاونية تتمتع بمساعدة الآخرين وتتمتع بمساعدة المحتاجين، يشير اسم كارما أيضًا إلى شخصية متواضعة تكره الغطرسة وهي هادئة وتكره الضوضاء.

وشخصية اسم كارما هي من الشخصيات التي تحمل صفات الكرم والعطاء السخي، وليست بطيئة عند سؤالها، شخصية قوية وشرسة في معاملته لأشخاص لا يستحقون ذلك يثق بهم ويكره الخداع والكذب.

معنى اسم كارما وصفات حامل الاسم

نعلم أن كل فرد يتميز بمجموعة من السمات الشخصية التي تنفرد به وتميزه عن غيره، وأن معظم الأشخاص الذين يتشاركون في نفس الاسم غالبًا ما يكون لديهم مجموعة من السمات الشخصية المشتركة بينهم.

وهذا ناتج عن تكرار سماع الاسم، مع وجود التلميحات التي يجب أن تستقر في الوعي وتختلط في الأذهان وتظهر واضحة في سلوك الفرد وتكون واضحة يتميز بها حامل هذا الاسم.

لذلك ، يبدو من الضروري فهم وإدراك السمات الشخصية للآخرين، مما يساعدنا على التأقلم على النحو الأمثل. ومن أهم ما يميز اسم كارما ما يلي:

  • تتميز صاحبة اسم كارما بكونها محبوبة اجتماعية بين رفاقها، وتهتم بتكوين صداقات متنوعة وعلاقات اجتماعية مثمرة.
  • ولأن اسم كارما يحمل حروف الكرم، فإن الفتاة التي تحمل هذا الاسم تكون كريمة، بالإضافة إلى رغبتها الدائمة في مساعدة الآخرين.
  • تشتهر كارما أيضًا بالهدوء والرصانة والحكمة، فضلاً عن شهوانيتها ورقتها ومظهرها المختلف.
  • يمتلك صاحب الاسم كارما مشاعر هادئة بعيدة عن التعصب ويتقن اتخاذ القرار في الوقت المناسب، كما أنها تستمتع بعملها وتكرس نفسها لأدائها الذي يميزها دائمًا عن من حولها وتتفوق على أقرانها، وترتقي في عملها نحو النجاح المستمر.
  • صاحبة اسم كارما دائما تساعد المحتاجين، فهي بجانب صديقاتها في الأوقات الحرجة والمحن، ولا تتخلى عنهم، بتواضعها في التعامل مع الآخرين.

حكم تسمية أسم كارما في الإسلام

اختلف العلماء والشيوخ في حكم  تسمية أسم كارما وهل هو حلال أو حرام وهو مبني على حقيقة أننا نعرف معناه وتفسيره وما يدل عليه.

وفي الحقيقة ان معناه لا يسيء إلى ديننا بأي حال من الأحوال، ولا يؤثر على المعتقدات الثابتة والأخلاقية للدين الإسلامي ولا يحمل معني للفجور أو الصفات المحظورة الأخرى.

لذلك، اتفق العلماء بشكل عام بالإجماع على أن مجرد حقيقة أن الاسم أجنبي ليس في حد ذاته سببًا لمنع تسميته، ما لم يتضمن معناه مخالفات مذهبية ولا حرج في تسمية الفتاة باسم كارما.

ومع ذلك، من المستحسن أيضًا أن يلجأ الآباء إلى أسماء الفتيات من أصل عربي، حيث يرون أن اسم الشخص غالبًا ما يكون له تأثير كبير على روح صاحبه، مما يدفعه الي التعلق بأشخاص ليسوا من دينك لمجرد أنهم يحملون الاسم نفسه مما يدفعك إلى التوقف عن الاعتماد على الارتباط والتشابه بهم وبأخلاقهم وهذا حرام في الإسلام.

قد يهمك أيضاً:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.