الصداع النصفي اسباب وأعراض وعلاج مع 8 أنواع الصداع النصفي

الصداع النصفي اسباب وأعراض وعلاج مع 8 أنواع الصداع النصفي، هو صداع قوي يصاحبه غثيان وقيء وحساسية للضوء يمكن أن تستمر ساعات أو أيام، دعونا نتعرف علي أعراض وأسباب وعلاج الصداع النصفي.

الصداع النصفي اسباب وأعراض وعلاج

أعراض الصداع النصفي

تختلف أعراض الصداع النصفي من شخص لآخر في كثير من الناس تحدث على مراحل قد تشمل هذه المراحل:

قبل ساعات أو أيام من حدوث الصداع، يلاحظ حوالي 60٪ من المصابين بالصداع النصفي أعراضًا مثل:

  • الحساسية للضوء أو الصوت أو الرائحة.
  • تعب.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو قلة الشهية.
  • تغيرات في المزاج.
  • العطش الشديد.
  • الانتفاخ.
  • إمساك أو إسهال.

وتحدث هذه الأعراض أثناء الأصابة بالصداع النصفي وهي بالتفصيل:

  • غالبًا ما يبدأ الصداع النصفي على شكل وجع خفيف ثم يتحول إلى ألم نابض، عادة ما تزداد سوءًا أثناء النشاط البدني.
  • يمكن أن ينتقل الألم من جانب واحد من رأسك إلى الجانب الآخر، ويمكن أن يكون في مقدمة رأسك أو يمكن أن تشعر أنه يؤثر على رأسك بالكامل.
  • يعاني حوالي 80٪ من الأشخاص من الغثيان والصداع وحوالي النصف يتقيأ قد تكون أيضًا شاحبًا أو تشعر بالإغماء.
  • تستمر معظم حالات الصداع النصفي حوالي 4 ساعات، ولكن يمكن أن تستمر الصداع الشديد لأكثر من 3 أيام.
  • من الشائع أن تصاب بنوعين إلى أربعة أنواع من الصداع كل شهر.
  • قد يصاب بعض الأشخاص بالصداع النصفي كل بضعة أيام، بينما يصاب البعض الآخر به مرة أو مرتين في السنة.

أعراض ما بعد الصداع النصفي

يمكن أن تستمر هذه المرحلة حتى يوم واحد بعد الصداع. تشمل الأعراض:

  • الشعور بالتعب أو الانهيار أو الغرابة.
  • الشعور بالانتعاش أو السعادة بشكل غير عادي.
  • ألم أو ضعف في العضلات.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو قلة الشهية.

أسباب الصداع النصفي

الصداع النصفي هو أحد أعراض حالة تعرف باسم الصداع النصفي، لا يعرف الأطباء السبب الدقيق للصداع النصفي، على الرغم من أنه يبدو أنه مرتبط بالتغيرات في دماغك وجيناتك، يمكن لوالديك حتى تمرير مسببات الصداع النصفي مثل التعب أو الأضواء الساطعة أو تغيرات الطقس.

لسنوات عديدة اعتقد العلماء أن الصداع النصفي يحدث بسبب التغيرات في تدفق الدم في الدماغ، يعتقد معظمهم الآن أن هذا يمكن أن يساهم في الألم لكن ليس هو ما بدأه.

التفكير الحالي هو أن الصداع النصفي يبدأ على الأرجح عندما ترسل الخلايا العصبية المفرطة النشاط إشارات تحفز العصب الثلاثي التوائم، مما يعطي إحساسًا برأسك ووجهك هذا يوجه جسمك لإفراز مواد كيميائية مثل الببتيد المرتبط بجين السيروتونين والكالسيتونين (CGRP)، يجعل CGRP الأوعية الدموية في بطانة دماغك منتفخة ثم تسبب الناقلات العصبية الالتهاب والألم.

عوامل زيادة حدوث الصداع النصفي

تقدر مؤسسة الصداع النصفي قد تجعلك بعض الأشياء أكثر عرضة للإصابة بها:

  • الجنس: تصاب النساء بالصداع النصفي ثلاث مرات أكثر من الرجال.
  • السن: يبدأ معظم الأشخاص في الإصابة بالصداع النصفي بين سن 10 و 40 عامًا، لكن العديد من النساء يجدن أن الصداع النصفي يتحسن أو يختفي بعد سن الخمسين.
  • تاريخ العائلة: أربعة من كل خمسة أشخاص يعانون من الصداع النصفي لديهم أفراد آخرون من العائلة يصابون به، إذا كان أحد الوالدين لديه تاريخ من هذه الأنواع من الصداع، فإن طفله لديه فرصة بنسبة 50٪ للإصابة بها إذا كان كلا الوالدين لديهم فإن الخطر يقفز إلى 75 ٪.
  • حالات طبية أخرى يمكن للاكتئاب والقلق والاضطراب ثنائي القطب واضطرابات النوم والصرع أن تزيد من احتمالاتك.

مسببات الصداع النصفي

تتضمن بعض مسببات الصداع النصفي الشائعة ما يلي:

  • التغيرات الهرمونية: تلاحظ العديد من النساء أنهن يعانين من الصداع حول الدورة الشهرية، أثناء الحمل، أو أثناء الإباضة، قد ترتبط الأعراض أيضًا بانقطاع الطمث أو تحديد النسل باستخدام الهرمونات أو العلاج بالهرمونات البديلة.
  • الضغط العصبي: عندما تشعر بالتوتر يطلق دماغك مواد كيميائية يمكن أن تسبب تغيرات في الأوعية الدموية قد تؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي.
  • الأغذية: قد تكون بعض الأطعمة والمشروبات مثل الجبن القديم والكحول .
  • تفادى مادة الكافيين: قد يؤدي الحصول على الكثير أو عدم الحصول على القدر الذي اعتدت عليه إلى حدوث الصداع، يمكن أن يكون الكافيين بحد ذاته علاجًا لنوبات الصداع النصفي الحادة.
  • التغيرات في الطقس: يمكن أن تؤدي جبهات العواصف أو التغيرات في الضغط الجوي أو الرياح القوية أو تغيرات الارتفاع إلى حدوث الصداع النصفي.
  • الحواس: يمكن أن تؤدي الضوضاء الصاخبة والأضواء الساطعة والروائح القوية إلى حدوث الصداع النصفي.
  • الأدوية: موسعات الأوعية الدموية التي تعمل على توسيع الأوعية الدموية يمكن أن تحفزها.
  • النشاط البدني وهذا يشمل التمرين والجنس.
  • تبغ.
  • التغييرات في نومك: قد تصاب بالصداع عندما تنام كثيرًا أو لا تنام بما يكفي.

أنواع الصداع النصفي

هناك عدة أنواع من الصداع النصفي وأكثرها شيوعًا هي الصداع النصفي المصحوب بأورة (المعروف أيضًا باسم الصداع النصفي الكلاسيكي) والصداع النصفي غير المصحوب بأورة (أو الصداع النصفي الشائع).

تشمل الأنواع الأخرى:

الصداع النصفي الحيضي

يحدث هذا عندما يرتبط الصداع بفترة الدورة الشهرية للمرأة.

الصداع النصفي الصامت

يُعرف هذا النوع أيضًا باسم الصداع النصفي الدماغي، لديك أعراض الهالة بدون صداع.

الصداع النصفي الدهليزي

الصداع النصفي الدهليزي لديك مشاكل في التوازن، ودوار، وغثيان، وقيء، مع أو بدون صداع، يحدث هذا النوع عادةً عند الأشخاص الذين لديهم تاريخ من دوار الحركة.

الصداع النصفي البطني

لا يعرف الخبراء الكثير عن هذا النوع يسبب آلام المعدة والغثيان والقيء، غالبًا ما يحدث عند الأطفال وقد يتحول إلى صداع نصفي كلاسيكي مع مرور الوقت.

مفلوج الصداع النصفي

لديك فترة قصيرة من الشلل (شلل نصفي) أو ضعف في جانب واحد من جسمك، قد تشعر أيضًا بالخدر أو الدوخة أو تغيرات في الرؤية، يمكن أن تكون هذه الأعراض أيضًا علامات على السكتة الدماغية، لذا احصل على المساعدة الطبية على الفور.

الصداع النصفي العيني

يُعرف هذا أيضًا باسم الصداع النصفي البصري أو الشبكي، يسبب فقدان البصر قصير الأمد أو الجزئي أو الكلي في عين واحدة، إلى جانب ألم خفيف خلف العين، والذي قد ينتشر إلى بقية رأسك، احصل على مساعدة طبية على الفور إذا كان لديك أي تغييرات في الرؤية.

الصداع النصفي مع هالة جذع الدماغ

يمكن أن يحدث الدوخة أو الارتباك أو فقدان التوازن قبل الصداع، قد يؤثر الألم على مؤخرة رأسك، عادة ما تبدأ هذه الأعراض فجأة ويمكن أن تأتي مصحوبة بصعوبة في التحدث وطنين في أذنيك وقيء، يرتبط هذا النوع من الصداع النصفي ارتباطًا وثيقًا بالتغيرات الهرمونية ويؤثر بشكل رئيسي على النساء البالغات مرة أخرى، قم بفحص هذه الأعراض من قبل الطبيب على الفور.

الصداع النصفي يمكن أن يستمر هذا النوع الشديد من الصداع النصفي لأكثر من 72 ساعة. يكون الألم والغثيان شديدين لدرجة أنك قد تحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى في بعض الأحيان، يمكن أن تسبب الأدوية أو انسحاب الأدوية.

الصداع النصفي المرتبط بشلل العين

يسبب هذا ألمًا حول العين بما في ذلك شلل العضلات المحيطة بها، هذه حالة طبية طارئة لأن الأعراض يمكن أن تحدث أيضًا بسبب الضغط على الأعصاب خلف العين أو بسبب تمدد الأوعية الدموية، تشمل الأعراض الأخرى تدلي الجفن أو الرؤية المزدوجة أو تغيرات أخرى في الرؤية.

هل الصداع النصفي قابل للشفاء؟

لا يوجد علاج للصداع النصفي حتى الآن لكن الأدوية يمكن أن تساعد في منعها أو إيقافها أو تمنع الأعراض من التفاقم.

يمكنك أيضًا تجنب الأشياء التي تسبب لك الصداع النصفي، يمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة مثل تخفيف التوتر واتباع عادات نوم جيدة أيضًا.

هل الصداع النصفي قاتل؟

  • معظم أنواع الصداع النصفي لا تسبب ضررًا دائمًا.
  • نادرًا ما تحدث مضاعفات تسمى احتشاء الصداع النصفي، هذا عندما تصاب بسكتة دماغية أثناء إصابتك بالصداع النصفي لكن لا يوجد دليل على أن الصداع النصفي يمكن أن يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية.
  • إنه نادر للغاية ولكن يمكن أن يؤدي الصداع النصفي المفلوج أحيانًا إلى غيبوبة أو مضاعفات خطيرة أخرى.
  • يمكن أن يكون الصداع الشديد الذي يبدأ فجأة علامة على حالة أخرى أكثر خطورة مثل السكتة الدماغية أو تمدد الأوعية الدموية، احصل على المساعدة الطبية على الفور إذا حدث هذا.

متى تتصل بطبيبك

راجع طبيبك في أي وقت لا يختفي فيه الصداع أو يعود.

راجع طبيبك على الفور أو اذهب إلى غرفة الطوارئ إذا كنت تعاني من صداع مع تيبس في الرقبة أو حمى أو قيء أو خدر أو ضعف في الأطراف أو صعوبة في التحدث.

تشخيص الصداع النصفي

سيسألك طبيبك عن تاريخك الصحي وأعراضك، قد يكون من المفيد أن يكون لديك دفتر يوميات بالأعراض وأي محفزات قد لاحظتها اكتب:

  • ما الأعراض التي لديك، بما في ذلك مكان الألم.
  • كم مرة لديك منهم.
  • كم من الوقت تدوم.
  • أي فرد آخر من أفراد الأسرة مصاب بالصداع النصفي.
  • جميع الأدوية والمكملات التي تتناولها حتى الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية.
  • أدوية أخرى تتذكر تناولها في الماضي.

قد يطلب طبيبك إجراء اختبارات لاستبعاد الأشياء الأخرى التي قد تسبب أعراضك، بما في ذلك:

  • تحاليل الدم.
  • اختبارات التصوير مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب.
  • مخطط كهربية الدماغ (EEG).

علاج الصداع النصفي والعلاجات المنزلية

لا يوجد علاج للصداع النصفي، لكن العديد من الأدوية يمكن أن تعالجها أو تمنعها. تشمل علاجات الصداع النصفي الشائعة ما يلي:

المسكنات: غالبًا ما تعمل الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية بشكل جيد، المكونات الرئيسية هي الاسيتامينوفين والأسبرين والكافيين والإيبوبروفين، لا تعط الأسبرين أبدًا لأي شخص يقل عمره عن 19 عامًا بسبب خطر الإصابة بمتلازمة راي، كن حذرًا عند تناول مسكنات الألم التي لا تتطلب وصفة طبية لأنها قد تزيد أيضًا من الصداع.

إذا كنت تستخدمها كثيرًا فقد تصاب بالصداع الارتدادي أو تصبح معتمدًا عليها إذا كنت تتناول أي مسكنات للألم بدون وصفة طبية لأكثر من يومين في الأسبوع، فتحدث إلى طبيبك بشأن الأدوية الموصوفة التي قد تعمل بشكل أفضل.

علاج الصداع النصفي في المنزل

يمكنك تخفيف أعراض الصداع النصفي عن طريق:

  • استرح وعينيك مغلقة في غرفة مظلمة وهادئة.
  • وضع كمادة باردة أو كيس ثلج على جبهتك.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • العلاجات التكميلية والبديلة.
  • المكملات: وجدت الأبحاث أن بعض الفيتامينات والمعادن والأعشاب يمكن أن تمنع أو تعالج الصداع النصفي وتشمل هذه الريبوفلافين، والإنزيم المساعد Q10، والميلاتونين.
  • تناول الطعام وفقًا لجدول زمني منتظم.
  • الحصول على الكثير من الراحة.
  • مارس التمارين الرياضية المعتدلة بانتظام.

قد يهمك أيضا:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.