علاج الشخير أثناء النوم ب 3 خطوات بسيطة

ما هو علاج الشخير أثناء النوم وكيف يحدث؟ يحدث الشخير عندما يحد شيء ما من تدفق الهواء أثناء النوم يزيد الشخير بصوت عالٍ أو طويل الأمد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وغيرها من المشكلات الصحية.

قد تتمكن من إيقاف الشخير عن طريق إنقاص الوزن وتجنب الكحول قبل النوم، إذا كان الشخير يبقيك مستيقظًا أو يعطل نوم شريكك ، فهنا يجب البحث عن علاج الشخير.

كيف تتخلص من الشخير نهائيا؟

ما هو الشخير؟

يحدث الشخير عندما لا يتدفق الهواء بسهولة عبر الفم أو الأنف عندما يتم دفع الهواء عبر منطقة مسدودة، تصطدم الأنسجة الرخوة في الفم والأنف والحنجرة ببعضها البعض وتهتز وتصدر الاهتزازات صوتًا قعقعة أو شخيرًا أو تذمرًا.

يمكن للشخير أن يقطع النوم، يمكن أن يكون الشخير المرتفع طويل الأمد (المزمن) علامة على اضطراب خطير يسمى انقطاع النفس الانسدادي النومي، يمكن لمجموعة كبيرة من العلاجات الجراحية وغير الجراحية أن توقف أو تقلل الشخير.

ما مدى شيوع الشخير؟

الشخير شائع جدا يمكن لأي شخص أن يشخر في مرحلة ما من حياته وهو أكثر شيوعًا بين الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا والذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

من هو أكثر عرضة للشخير؟

كل شخص تقريبًا يشخر من وقت لآخر، بما في ذلك الرضع والأطفال والبالغين بعض الناس أكثر عرضة للشخير من غيرهم تشمل عوامل خطر الشخير ما يلي:

  • العمر: الشخير أكثر شيوعًا مع تقدمنا ​​في العمر بسبب تناقص قوة العضلات، مما يؤدي إلى تقلص الشعب الهوائية.
  • الكحول والمهدئات: تعمل المشروبات الكحولية وبعض الأدوية على إرخاء العضلات وتقيد تدفق الهواء في الفم والأنف والحنجرة.
  • التشريح: الحنك الطويل الرخو (الجزء الخلفي من سقف الفم) أو الزوائد الأنفية المتضخمة أو اللوزتين أو اللسان الكبير يمكن أن يجعل من الصعب على الهواء أن يتدفق عبر الأنف والفم. يمكن أن يمنع الحاجز المنحرف (الغضروف المزاح في الأنف) تدفق الهواء.
  • الجنس: الشخير أكثر شيوعًا عند الرجال.
  • تاريخ العائلة: الشخير متوارث في العائلات إذا كان أحد والديك يشخر فمن المرجح أن تصاب بالشخير أيضًا.
  • الصحة العامة: انسداد الأنف بسبب الحساسية ونزلات البرد تمنع تدفق الهواء عبر الفم والأنف، تزداد احتمالية إصابة الحوامل بالشخير بسبب التغيرات الهرمونية وزيادة الوزن.
  • الوزن: الشخير واضطرابات التنفس المرتبطة بالنوم أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

ما هي أسباب الشخير؟

عندما تتنفس تدفع الهواء عبر أنفك وفمك وحلقك إذا كان مجرى الهواء مقيدًا فإن الأنسجة بما في ذلك الحنك الرخو (الجزء الخلفي من سقف الفم) واللوزتين واللحمية واللسان تهتز ضد بعضها البعض بينما تدفع الهواء من خلالها وتصدر الاهتزازات ضوضاء صاخبة، هناك عدة ظروف وعوامل يمكن أن تعيق تدفق الهواء وتشمل هذه:

  • الكحول والمهدئات الأخرى تعمل على إرخاء العضلات وتقيد تدفق الهواء.
  • الأنسجة الرخوة الضخمة بما في ذلك الزوائد الأنفية المتضخمة أو اللوزتين أو اللسان.
  • الدهون الزائدة في الجسم والتي تضغط على الأنسجة الرخوة وتضغط على مجرى الهواء.
  • هرمونات الحمل التي تسبب التهاب الأنف.
  • انخفاض توتر العضلات وضعف عضلات الفم أو الأنف أو الحلق.
  • احتقان الأنف والتهابها بسبب نزلات البرد أو الأنفلونزا أو الحساسية أو المهيجات في الهواء.
  • الاختلافات الهيكلية في الفم أو الأنف أو الحلق تقلل من حجم مجرى الهواء.

ما هي أعراض الشخير؟

  • تتراوح أصوات الشخير من الاهتزازات أو الصفارات الهادئة إلى التذمر عاليًا أو الشخير أو الهادر.
  • قد لا يدرك بعض الناس أنهم يشخرون أثناء نومهم قد يتقلب الأشخاص الذين يشخرون ليلاً، ويصابون بجفاف والتهاب الحلق عندما يستيقظون ويشعرون بالتعب أثناء النهار.
  • قلة النوم يمكن أن تسبب الصداع وصعوبة التركيز وتقلب المزاج إلى جانب الشخير، يلهث بعض الأشخاص بحثًا عن الهواء ويتوقفون عن التنفس لبضع ثوانٍ أثناء نومهم.
  • هذه علامات على انقطاع النفس النومي، وهو اضطراب يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة إذا لم يتم علاجه.

علاج الشخير أثناء النوم ب 3 خطوات بسيطة

قد تتمكن من منع الشخير عن طريق تغيير نمط حياتك ونظامك الغذائي وأنشطتك اليومية لتقليل الشخير يجب عليك:

  • تجنب الكحول والمهدئات الأخرى قبل النوم.
  • ارفع رأس سريرك بضع بوصات لتغيير الزاوية وتحسين تدفق الهواء.
  • نم على جانبك وليس ظهرك وجرب وسادة للحد من الشخير تحافظ على رأسك ورقبتك في الوضع المناسب عند النوم.

حافظ على وزن صحي بالنسبة لك، حافظ على نشاطك وقم بممارسة الكثير من التمارين.

علاج الشخير أثناء النوم بدون جراحة

قد يوصي مزودك بعلاجات لتحسين وضعك أو فتح مجرى الهواء عند النوم تشمل علاجات الشخير ما يلي:

  • تغييرات في نمط الحياة: تجنب الكحول قبل النوم، وتغيير وضعية نومك والحفاظ على وزن صحي يمكن أن يقلل من الشخير.
  • الأدوية: تخفف أدوية البرد والحساسية من احتقان الأنف وتساعدك على التنفس بحرية.
  • شرائط الأنف: تلتصق العصابات المرنة بالجزء الخارجي من أنفك وتحافظ على الممرات الأنفية مفتوحة.
  • الأجهزة الفموية: ارتداء جهاز يؤخذ عن طريق الفم عند النوم يحافظ على فكك في الموضع المناسب حتى يتدفق الهواء. قد يسميها مقدم الرعاية الصحية جهاز الفم أو واقي الفم لن يعالج واقي الفم المستخدم لأغراض أخرى مثل الرياضة ، الشخير.

علاج الشخيرجراحياً

في بعض الحالات يتم علاج الشخير والتنفس المضطرب أثناء النوم بالجراحة لتقليص أو إزالة الأنسجة الزائدة أو تصحيح مشكلة هيكلية، وقد تتمكن من العودة إلى المنزل في نفس اليوم تشمل جراحة الشخير:

  • رأب اللهاة بمساعدة الليزر (LAUP): يقلل LAUP الأنسجة في الحنك الرخو ويحسن تدفق الهواء.
  • الاستئصال بالترددات الراديوية: يُسمى أيضًا Somnoplasty®، تستخدم هذه التقنية طاقة الترددات الراديوية لتقليص الأنسجة الزائدة في الحنك الرخو واللسان.
  • رأب الحاجز الأنفي: يقوم هذا الإجراء بتقويم انحراف الحاجز الأنفي. تحسن عملية رأب الحاجز الأنفي تدفق الهواء عبر الأنف عن طريق إعادة تشكيل الغضروف والعظام.
  • استئصال اللوزتين واللحمية: يزيل الجراح الأنسجة الزائدة من مؤخرة الحلق (استئصال اللوزتين) أو الجزء الخلفي من الأنف (استئصال اللحمية).

هل الشخير خطير

عادة ما يكون الشخير العرضي بسبب البرد أو الأنفلونزا غير ضار، لكن الشخير بصوت عالٍ أو متكرر يمكن أن يكون علامة على انقطاع النفس أثناء النوم، وهو اضطراب خطير يزيد الشخير طويل الأمد من مخاطر المشاكل الصحية، بما في ذلك:

  • انخفاض مستويات الأكسجين في الدم.
  • صعوبة في التركيز.
  • التعب (الشعور بالتعب الشديد أثناء النهار).
  • نوبة قلبية.
  • ضغط دم مرتفع.
  • السكتة الدماغية.
  • داء السكري من النوع 2.

تجربتي مع الشخير

نقدم لكم في مستقلات علاج الشخير حيث يعاني الكثير منه أثناء النوم، حيث أن ضوضاء الشخير من بين الضوضاء المزعجة التي تصدر من الأنف والفم أثناء النوم، وتكثر عند الرجال أكثر من النساء، و يحدث نتيجة التعرض لانسداد في الشعب الهوائية، حيث ترتخي العضلات، مما يتسبب في حدوث صوت الشخير حولها.

كما توجد أسباب أخرى وراء صوت الشخير، منها تنفس الفم والسمنة، وكذلك أمراض الأنف والحنجرة، ومن بين عوامل أخرى، التدخين المفرط الذي يسبب ارتخاء العضلات وضيق التنفس نتيجة تناول كميات كبيرة من الطعام، وهناك العديد من العلاجات التي تساعد في القضاء على ضوضاء الشخير والتي نوضحها أدناه.

علاج الشخير بالملح والماء

ينصح به للأشخاص الذين يعانون من الحساسية أو الذين يعانون من نزلات البرد، حيث يقوم الماء المالح بتنظيف فتحتي الأنف، ويتم ذلك عن طريق خلط ملعقتين من الملح مع كوب من الماء المعقم والبدء في استنشاق هذا الخليط والتخلص من الإفرازات الزائدة من الأنف، مما يساعد على قتل البكتيريا المسؤولة عن نزلات البرد حتى تتمكن من التنفس بشكل طبيعي بدون شخير.

علاج الشخير بزيت الزيتون

زيت الزيتون مضاد قوي للالتهابات، لذلك فهو يقلل من التورم في أنسجة الجهاز التنفسي مما يوفر ممرًا مفتوحًا للهواء، يمكن لزيت الزيتون أيضًا تقليل الاهتزازات في الحلق والمساعدة في إيقاف الشخير، ويمكن للشخص تناول ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون قبل الذهاب إلى الفراش، ويمكن أيضًا وضع نصف ملعقة صغيرة من زيت الزيتون وأخرى من وتناول العسل يوميا

علاج الشخير عند النساء

لقد وجد أن النساء اللواتي يعانين من الشخير أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب أكثر من الرجال، والشخير يمكن أن يكون من أعراض انقطاع النفس الانسدادي النومي، وهو أمر مرتبط بالنساء، الشخير أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا، ويصل معدل الشخير عند النساء إلى الثلث بنسبة تصل إلى 30٪.

متى يجب أن طبيب بشأن الشخير؟

يمكن أن يؤدي الشخير إلى مشاكل صحية من الضروري الحصول على تقييم والتحدث إلى الطبيب الخاص بك حول كيفية إيقاف الشخير، يجب أن ترى الطبيب في أقرب وقت ممكن إذا كنت تشعر أنك لا تستطيع التنفس أثناء النوم أو إذا كنت متعبًا للغاية أثناء النهار.

إذا كان طفلك يشخر، فتحدث إلى طبيب الأطفال قد لا يحصل الأطفال الذين يشخرون على قسط كافٍ من النوم المريح ليلاً، يزيد الحرمان من النوم من خطر حدوث مشاكل سلوكية عند الأطفال من المرجح أن يشعر الأطفال المحرومون من النوم بالتعب طوال الوقت أو يواجهون صعوبة في التركيز في المدرسة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.