تفتيح المناطق الحساسة تجربتي

تفتيح المناطق الحساسة تجربتي حيث أنني لم أترك وصفة طبيعية لتبييض المنطقة الحساسة إلا وقد اتبعتها، حتى وجدت وصفة ضمن قائمة طويلة، أوصي بتجربتها لأنها مضمونة 100٪، وهذه هي وصفتي.

تفتيح وتبييض المناطق الحساسة تجربتي

تفتيح المناطق الحساسة تجربتي

تفتيح المناطق الحساسة تجربتي، لا تحب معظم النساء ظهور المنطقة الحسسة داكنه، بدلاً من تجربة المنتجات الكيماوية لتفتيح المنطقة الحساسة، يمكنك استخدام العلاجات الطبيعية المجربة لفتيتح المنطقة الحساسة.

فيما يلي أفضل ثلاث علاجات منزلية يمكنك تجربتها:

تفتيح المناطق الحساسة تجربتي بالزبادي

عندما يتعلق الأمر بالزبادي، فإن كل شيء يتلخص في البكتيريا الجيدة التي يحملها، عند استخدامه موضعيًا فإنه يوازن درجة الحموضة في المهبل، ويحافظ علىه من الجفاف والحكة والرائحة الكريهة.

الزبادي هو الحل الأمثل لمشاكل البشرة الحساسة يحتوي على فيتامين ب 12 الذي يساعد على تفتيح لون البشرة وتفتيح البشرة الباهتة.

إليك كيفية استخدامه:

خذ ملعقتين كبيرتين من الزبادي العضوي وملعقة صغيرة من العسل وملعقة ونصف من دقيق الشوفان (يرجى التحقق من وجود أي حساسية وتجنب هذا المكون). تخلط جيدا وتوضع على الجلد اتركيه لمدة 10 دقائق ، قشرييه بحركات دائرية خفيفة بأطراف أصابعك ثم اشطفيه بالماء الدافئ متبوعًا بالمرطب.

تفتيح المناطق الحساسة تجربتي مع خل التفاح

خل التفاح له تأثير تبييض وبالتالي يعمل كعامل تفتيح للبشرة، خل التفاح هو أحد المكونات التي لها العديد من الفوائد الصحية وكذلك للبشرة، إنه غني بأحماض الخليك والليمون والأحماض الأمينية ويحتوي أيضًا على فيتامينات وإنزيمات وأملاح معدنية، وكلها مفيدة لبشرتك، يعمل خل التفاح على تلطيف بشرتك وتركها ناعمة ونضرة، في الوقت نفسه ينظم أيضًا مستوى الأس الهيدروجيني في المهبل.

إليك كيفية استخدامه:

اخلطي خل التفاح مع الماء المصفى يمكنك إضافة بضع قطرات من الزيت العطري أيضًا، ضعي المحلول على بشرتك باستخدام كرة قطنية، اتركيه لبضع دقائق ثم اشطفيه بالماء الدافئ، يمكنك استخدامه مرة أو مرتين يوميًا حسب الرغبة واحتياجك.

تفتيح المناطق الحساسة تجربتي الخيار والصبار

الصبار هو مفتح طبيعي للبشرة مشهور. وهو السحر العشبي الذي تحتاجينه لتفتيح بشرة المهبل. وفقًا للمجلة الهندية للأمراض الجلدية ، فإن الألوة فيرا غنية بالفيتامينات A و C و E و B12 وتحتوي على مجموعة صلبة من المعادن. لذا ، فإن الجل المستخرج من هذا النبات يساعد في علاج جميع مشاكل البشرة تقريبًا. يمكن أن يساعد مزجه مع الخيار على تفتيح أو تفتيح البشرة.

إليك كيفية استخدامه:

خذ ملعقتين كبيرتين من جل الصبار النقي والخيار في وعاء، واخلطهما جيدًا (استخدمي الخلاط الكهربائي إذا أردت)، واخلطيها وضعيها على بشرة نظيفة، انتظري 15 دقيقة حتى يعمل سحره ثم قشرييه بحركة دائرية لطيفة بأطراف أصابعك لمدة دقيقة أو دقيقتين، وذلك لإزالته من الجلد اغسل القناع بالماء بدرجة حرارة عادية؛ ولا تستخدم الصابون افعل هذا يوميًا وستلاحظ النتائج.

ستضمن هذه العلاجات المنزلية الطبيعية بقاء المهبل في حالة صحية جيدة ويبدو نظيفًا.

نصائح من تجربتي للعناية بالمناطق الحساسة

  • التبييض: تبييض المنطقة الخاصة بك بشكل منتظم يساعد على التخلص من الجلد الميت وترطيب المنطقة بأكملها. كما أنه يساعد على جعل المهبل أكثر ليونة وأسهل أثناء عملية إزالة الشعر.
  • إزالة الشعر: إزالة الشعر بشكل منتظم يساعد على تنظيف المهبل ومنع الرائحة الكريهة.
  • التجفيف: تأكد من تجفيف منطقتك الخاصة جيدًا ، خاصة بعد الاستحمام ، لمنع تكون البكتيريا.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية: من الأفضل استخدام ملابس داخلية قطنية 100٪ للوقاية من الالتهابات خاصة خلال فصل الصيف. يوصى أيضًا بتغيير ملابسك الداخلية 2-3 مرات في اليوم.

أسباب سواد البشرة الحساسة

  • ارتداء ملابس خارجية أو داخلية مصنوعة من ألياف تركيبية مثل البوليستر والنايلون.
  • لا يجف الجلد في المنطقة الحساسة بشكل جيد، تؤدي الرطوبة المستمرة على الجلد إلى نمو البكتيريا والفطريات.
  • استخدمي ماكينة الحلاقة لإزالة الشعر من المنطقة الحساسة أو كريمات إزالة الشعر التي تسبب تهيج وتغميق الجلد في منطقة البكيني.
  • استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على عطور وكحول على المنطقة الحساسة مما يسبب تهيج الجلد واسمراره.
  • السمنة والوزن الزائد من أسباب سواد الجلد خاصة في المنطقة الحساسة بسبب احتكاك الجلد بينهما عند المشي أو ممارسة الرياضة.
  • التعرق الشديد بين الفخذين وخاصة عند ارتداء الملابس الضيقة.
  • التغيرات في الهرمونات التي تحدث في جسم المرأة أثناء الدورة الشهرية أو الحمل أو الرضاعة الطبيعية أو عندما تكون مصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • تناولي الأدوية التي يمكن أن تسبب تغميق المنطقة الحساسة مثل تحديد النسل.
  • مرض السكري حيث أظهرت الدراسات أن مرضى السكري غالباً ما يعانون من اسمرار الفخذين والمناطق الحساسة، وكذلك مناطق أخرى من الجسم مثل الرقبة والإبط.

قد يهمك أيضا:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.