تجربتي مع ريجيم الصيام المعكوس

يعد نظام الصيام المعكوس أو كما يسمى “الصيام المتقطع” من الأنظمة الغذائية التي أثبتت فاعليتها في التخسيس وإنقاص الوزن، كما يستخدم أيضا للتخلص من السموم والشحوم الموجودة داخل الجسم، بالإضافة إلى تجديد خلايا الدماغ، ومحاربة الشيخوخة، ويجدد الحيوية والنشاط، دعونا نتحدث في هذا موقعنا نساء مستقلات عن الصيام المعكوس تحت عنوان “تجربتي مع ريجيم الصيام المعكوس”.

ما هو الصيام المعكوس

الصيام المعكوس أو الصيام المتقطع هو نظام غذائي يعمل على إنقاص الوزن ويتم فيه الانقطاع عن تناول الطعام لمدة 16 ساعة ويكون من ضمن هذه الساعات فترة النوم، ويتم تناول الطعام خلال الثمانية ساعات المتبقية من اليوم.

وخلال فترة الصيام يتم تناول من وجبتين إلى ثلاث وجبات تكون منخفضة الدهون والسكريات مع شرب كمية كبيرة من الماء والمشروبات الدافئة ويوجد عدة أنواع ريجيم الصيام المعكوس وهي:

تجربتي مع ريجيم الصيام المعكوس

رجيم الخمس ساعات

يعتمد هذا النظام على الصيام لمدة 19 ساعة، وتناول الطعام خلال 5 ساعات فقط، وهذا الريجيم مناسب جدا لأصحاب الوزن الزائد عن 100 كيلو جرام.

نظام خسارة الوزن وزيادة العضلات

هذا النظام يعتمد على الصيام لمدة 16 ساعة، وتناول الوجبات خلال الثمانية ساعات الأخرى، ويكون مناسب للأشخاص الذين يهتمون ببناء العضلات.

رجيم توقف الطعام

قد يكون هذا النظام متعب كثيرا ويسبب الإرهاق جدا بسبب اعتماده على الصيام لمدة 24 ساعة متواصلة مرتين أسبوعيا، فهو غير مناسب لجميع الأشخاص.

رجيم المحارب

وهو صيام 20 ساعة، وفطور 4 ساعات فقط، وهذا النظام مناسب للذين يعانون من السمنة المفرطة، أو الذين يزيد وزنهم عن 150 كيلو جرام.

نصائح عند اتباع رجيم الصيام المعكوس

  • شرب كوب من القرفة خلال فترة الصيام قد يعمل على سد الشهية.
  • تناول كمية كافية من الماء أثناء الصيام.
  • ممارسة الرياضة يوميا بانتظام.
  • تناول الخضروات التي تحتوي على الألياف تساعد على الشبع لفترات طويلة مثل الخيار، والبروكلي، والخس، والكرنب.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • تناول المشروبات التي تساعد على حرق الدهون مثل الشاي الاخضر، والزنجبيل.
  • احرص على تناول البيض المسلوق والشوفان.

فوائد الصيام المعكوس

  • يرفع نسبة معدل الحرق ويجدد الحيوية والنشاط.
  • يساعد على زيادة الانتباه والتركيز بعد التعود على هذا النظام.
  • يساعد على التخلص من الدهون المتراكمة أثناء فترة الصيام.
  • يعمل على زيادة هرمون النمو، وبالتالي زيادة الكتلة العضلية بالجسم.
  • أثبتت الدراسات أن تقييد السعرات الحرارية قد تساعد على إطالة العمر، وهذا ما يفعله نظام الصيام المتقطع.
  • قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، بعد إجراء الفحوصات والأبحاث وجد أن الصيام قد يقلل من نسبة الإصابة بالأورام السرطانية، وأن الصيام قبل العلاج الكيميائي قد يقلل من الآثار الجانبية له.

موانع استخدام الصيام المعكوس

  • مرضى السكري.
  • مرضى الضغط المرتفع.
  • الحمل والرضاعة.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وجبات الصيام المعكوس

  • يتركز نظام الصيام المتقطع على تنظيم الوقت وليس نوعية الطعام، ويتركز بشكل أساسي على:
  • الفواكه والخضروات بكافة أنواعها.
  • البروتينات مثل الدواجن والأسماك واللحوم الحمراء والبيض والمكسرات والفول والعدس والجبن.
  • شرب الماء بكميات كبيرة.
  • المشروبات الخالية من السعرات الحرارية والغير محلاه.

الآثار الجانبية المحتمل حدوثها عند اتباع رجيم الصيام المعكوس

  • التعب والإرهاق في المراحل الأولى.
  • الجوع المفرط بسبب طول فترة الصيام.
  • حرقة في المعدة وارتجاع.
  • قد يؤثر على خصوبة المرأة.
  • قد لا يكون مناسب للذين يعانون من القلق والإكتئاب.
  • لا يناسب المرأة الحامل أو أثناء فترة الرضاعة.

الممارسات الخاطئة التي يمارسها الأشخاص أثناء اتباع رجيم الصيام المعكوس

  • الإفراط في تناول الطعام خلال الفترة المسموحة.
  • عدم التركيز على نوعية الطعام وتناول الوجبات السريعة، والأطعمة المقلية.
  • إهمال شرب الماء وقد يؤدي ذلك إلى جفاف الجسم، كما أن الماء لها دور كبير في تعزيز حرق الدهون.
  • الإكثار من تناول الكافيين قد يؤدي مع الوقت إلى زيادة الوزن.
  • عدم اتباع نظام حياة صحي مثل النوم، والرياضة، والحالة النفسية.

تجربتي مع ريجيم الصيام المعكوس

استطاعت سيدة كان يبلغ وزنها 130 كيلوغراما إنقاص وزنها بعد اتباعها نظام الصيام المتقطع قالت هذه السيدة: “أود أن انقل لكم تجربتي مع ريجيم الصيام المعكوس بعد خسارة وزني والوصل إلى الوزن المثالي.. بعد ولادتي كان وزني 130 كيلو غرام، اتبعت الكثير من الحميات الغذائية وفي الحقيقة قد فقدت بعض من الكيلو جرامات.. لكن كان عيب هذه الأنظمة الغذائية تقييدها بنوعية الطعام..

وبعد بحث عميق عن أنواع الحميات الغذائية قرأت عن رجيم الصيام المعكوس.. وبالفعل قررت أن أتبع هذا النظام.. وبدأت الصيام المتقطع مع ممارسة الرياضة يوميا بطريقة منتظمة.. احببت هذا النظام كثيرا بسبب عدم تقييدي بنوعية الطعام.. بل كنت أتناول جميع أكلاتي المفضلة.. واستطعت من خلال هذا النظام فقدان الكثير من وزني في وقت قياسي.. وانصح به كل من يعانون من زيادة الوزن.. وهذه كانت تجربتي مع رجيم الصيام المعكوس”.

وفي نهاية موضوعنا عن “تجربتي مع رجيم الصيام المعكوس” قد تعرفنا على الصيام المتقطع وأنواعه، وتحدثنا عن فوائده والآثار الجانبية التي قد يسببها، ووضحنا الممارسات الخاطئة التي يقع فيها الأشخاص أثناء اتباعهم هذا النظام، وبعض النصائح التي يجب اتباعها، أتمني أن يكون هذا مقال تجربتي مع ريجيم الصيام المعكوس قد أفادكم.

قد يهمك أيضاً:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.