تجربتي مع العلاج الإشعاعي

يعد العلاج الإشعاعي من أهم أنواع علاج مرض السرطان، وفي الحقيقة يعتبر أنه من العلاجات الغير مؤلمة كما يعتقد البعض، لكنه يسبب بعض الأعراض الجانبية وتكون لفترة مؤقتة، دعونا نتحدث اليوم في موقعنا نساء مستقلات عن كل ما تريدون معرفته عن العلاج الإشعاعي تحت عنوان “تجربتي مع العلاج الإشعاعي”.

ما هو العلاج الإشعاعي؟

يعتبر العلاج الإشعاعي من ضمن الطرق الأساسية في عالم السرطان، وهو عبارة عن موجات موجهة ومحسوبة من الطاقة الحرارية والضوئية، ويعمل على تدمير الحمض النووي للخلايا السرطانية، حتى يصعب انقسامها ونموها مرة أخرى.

أنواع العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي الموضعي: حيث تتم عن طريق زرع بذور إشعاعية في المناطق التي تتواجد بها الخلايا السرطانية، لتقوم هذه البذور الإشعاعية بتدمير الخلايا السرطانية في جسم المريض.

العلاج الإشعاعي الخارجي: ويطلق عليه العلاج الإشعاعي ثلاثي الأبعاد، وهو أكثر أنواع العلاج الإشعاعي انتشارا، كما تناسب جميع أنواع السرطان، وتتم عن طريق دخول حزمة اشعاعية حتى تدمر كل الأورام الموجودة في الجسم.

العلاج الإشعاعي بالأدوية: يتم إعطاء المريض عقاقير طبية تؤخذ عن طريق الفم، او محاليل وريدية، تحتوي على عناصر مشعة، لتدمير الخلايا السرطانية، ولكن يجب وجود إجراءات سلامة خاصة.

متى يتم اختيار العلاج الإشعاعي؟

عادة يكون العلاج الإشعاعي مكمل لأنواع أخرى من العلاجات، كالعلاج الكيميائي، والتدخلات الجراحية، ويتم اختياره في الحالات التالية:

  • للقضاء على الأورام.
  • محاربة الأورام السرطانية مع العلاجات الأخرى.
  • تخفيف أعراض المراحل المتقدمة من السرطان.
  • للتخلص من باقي الخلايا السرطانية بعد التدخل الجراحي.
  • تقليص حجم الورم قبل إجراء العملية الجراحية.

كيف يتم الاستعداد للعلاج الإشعاعي

إن العلاج الإشعاعي يكون قرار الطبيب المختص بخطة العلاج، هل هذا النوع مناسب لعلاج السرطان ام لا، ويتم تحديد الخطة والقالب الثابت من خلال جلسة محاكاة إشعاعية، يتم فيها تحديد موقع توجيه الحزمة الإشعاعية، ومن خلال هذه الجلسة أيضا يتم عمل فحوصات وأشعة سينية، لتحديد مدى الورم، وموضع تركيز الإشعاع.

تجربتي مع العلاج الإشعاعي

كيف يجرى العلاج الإشعاعي

يستمر العلاج الإشعاعي في أغلب الحالات لمدة شهرين ونصف، وتستغرق الجلسة ما بين 10 دقائق إلى 30 دقيقة.

يقوم المريض بالاستلقاء على الطاولة الخاصة بالعلاج الإشعاعي، ويقوم المتخصصين بتوجيهها إلى الوضع المناسب حتى يتم توجيه الإشعاع إلى أماكن الورم.

يتم تسليط حزمة من الإشعاع إلى مناطق الورم الموجودة بالجسم، ويتم تحريك جهاز الإشعاع حول المريض حتى يصل الإشعاع إلى جميع الجهات.

لا يشعر المريض بأي ألم أثناء جلسة العلاج، او عند التعرض للأشعة.

الأعراض الجانبية للعلاج الإشعاعي.

  • جفاف الجلد.
  • إحمرار وحروق.
  • تقشير الجلد.
  • تصلب الجروح.
  • آلام الأذن.
  • قرحة في الفم.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • مشاكل في البلع.
  • صعوبة التبول.
  • العجز الجنسي.

وتشير الأبحاث والتجارب أن هذه الأعراض قد تكون مؤقتة وتزول بعد الجلسة الأخيرة من العلاج الإشعاعي، ولكن توجد أعراض جانبية قد تؤثر على المريض وتستمر بعد إنتهاء فترة العلاج لمدة طويلة وهي:

  • مشاكل الفم.
  • تورم الأنسجة.
  • العقم.
  • ويمكن ظهور خلايا سرطانية جديدة.

المتابعة بعد العلاج الإشعاعي

يستمر المريض في عمل الفحوصات والأشعة المقطعية والسينية، ليقارن تأثير العلاج الإشعاعي على الورم والخلايا السرطانية وصحة المريض عامة، ثم يخبر الطبيب بالوضع العام وخطة استكمال العلاج.

هل العلاج الإشعاعي يقضي على السرطان؟

إجابة هذا السؤال تعتمد على عدة عوامل هي:

  • مرحلة السرطان: إذا كانت مرحلة مبكرة أو مرحلة متأخرة، ويكون العلاج الإشعاعي أكثر فاعلية في المراحل المبكرة.
  • نوع السرطان: على الرغم من فاعلية العلاج الإشعاعي على الخلايا السرطانية، إلا أنه يكون فعالا مع بعض انواع السرطان وليس كلها، بسبب عدم قدرة الإشعاع للوصول إلى بعض المناطق الموجودة بالجسم.
  • العلاج المستخدم معه: غالبا يكون العلاج الإشعاعي مكمل لعلاج آخر، حتى تزيد من فاعلية خطة العلاج.

كيف يتم اختيار العلاج الإشعاعي المناسب

يتم اختيار العلاج الإشعاعي بناء على عدة أمور وهي:

  • نوع السرطان.
  • الصحة العامة للفرد.
  • مكان الخلايا السرطانية بالجسم.
  • العلاج الآخر الذي يتبعه المريض.
  • حجم الخلايا السرطانية.
  • بعد الورم عن الانسجة المهمة في الجسم.

تجربتي مع العلاج الإشعاعي للأطفال

تجربتي مع العلاج الإشعاعي للأطفال كوني طبيب مختص في العلاج الإشعاعي ووضع خطة فردية لعلاج السرطان عند الأطفال، قد يستهدف الإشعاع الخلايا السرطانية، بالإضافة إلى الخلايا السليمة.

وذلك يسبب بعض الآثار الجانبية التي تؤثر على صحة ونمو الطفل.. وعند تعرض إلى كمية كبيرة من الإشعاع قد يتاثر مستوى الإدراك العقلي عند الطفل، ويمكن أن يحدث ضعف في الذاكرة، ويؤثر العلاج الإشعاعي على الغدة النخامية الذي لها دور أساسي في عملية نمو الطفل.

ويمكن أيضا حدوث امراض خطيرة بالقلب، والصدر، وضيق بالتنفس، بالإضافة إلى تشنجات البطن، وكثرة التبول، وصعوبة البلع، كما يؤثر الإشعاع على حاسة التذوق، والتهاب الحلق، وجفاف الفم، وغيرها من الأعراض الجانبية التي تؤثر على الصحة العامة للطفل، لذلك يجب وضع خطة علاجية تعمل على حماية أكبر قدر ممكن من الخلايا السليمة.

وفي نهاية موضوعنا عن “تجربتي مع العلاج الإشعاعي” لقد تحدثنا عن العلاج الإشعاعي، وأنواعه، ومتى يتم اختياره كطريقة للعلاج، وتعرفنا على كيفية إجراء العلاج، والأعراض الجانبية له، كما وضحنا هل العلاج يقضي على السرطان تماما أم لا، وتأثير العلاج الإشعاعي على الأطفال، اتمنى من الله ان يحفظ جميع المسلمين من كل شر، وكل مرض.

مدة العلاج الإشعاعي

في معظم الحالات يمتد العلاج على مدى عدة أسابيع للسماح للخلايا السليمة بالتعافي بين جلسات العلاج الإشعاعي، من المتوقع أن تستمر كل جلسة علاج ما بين 10 و 30 دقيقة، في بعض الحالات يمكن استخدام علاج محدد للمساعدة في تخفيف الألم أو الأعراض الأخرى المرتبطة بالسرطان المتقدم.

أسعار جلسات علاج الإشعاع 2021

تختلف الاسعار من مكان الي أخر، ويفضل عمل الاشعة في القصر العيني لما له من خدمات ممتازة في المجال الطبي

نسبة نجاح العلاج الإشعاعي

عندما يتم علاج المرضى بالعلاج الإشعاعي الحديث، فإن معدل الشفاء الكلي هو 93.3٪ مع معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات دون اختراق بنسبة 96.9٪.

الاستحمام أثناء العلاج الإشعاعي والعناية بالجلد

حافظ على نظافة الجلد أثناء الإشعاع بشكل عام، يفضل الاستحمام بدلاً من حوض الاستحمام قدر الإمكان استخدم الماء الفاتر تجنب الماء الساخن الاستحمام بصابون خفيف متوازن درجة الحموضة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.