أنواع سرطان المعدة

يمكن أن يؤثر سرطان المعدة على أي جزء من المعدة إنه نمو غير طبيعي للخلايا السرطانية في بطانة المعدة عندما تبدأ الخلايا السليمة في المعدة بالتغير والنمو خارج نطاق السيطرة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بسرطان المعدة يمكن أن يبدأ في أي جزء من معدتك وينتشر إلى أعضاء أخرى من الجسم مثل الكبد والرئتين والعظام.

تنمو سرطانات المعدة ببطء على مر السنين قبل أن يتم اكتشافها حيث تحدث بعض التغييرات في بطانة المعدة خلال مرحلة ما قبل الإصابة بالسرطان، لكن الأعراض تكون صغيرة جدًا لدرجة أنها غالبًا ما يتم إهمالها وبالتالي لا يتم اكتشافها.

ما هي سرطان المعدة؟

أنواع سرطان المعدة

هناك أنواع مختلفة من سرطانات المعدة مثل:

الأورام الغدية

هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من سرطان المعدة ويتطور من خلايا الغدة في البطانة الداخلية للمعدة والمعروفة باسم الغشاء المخاطي إذا تم تشخيصك بسرطان المعدة، فمن المحتمل أنه سرطان غدي.

أورام اللحمة المعدية المعوية (GISTs)

يبدأ هذا النوع من السرطان من جدران المعدة ثم يستمر في الانتشار وتنمو الأورام في أجزاء أخرى من الجسم، يمكن أن يبدأ GIST في أي مكان في المسار الهضمي للجسم ومع ذلك في معظم الحالات يبدأ في المعدة.

الأورام اللمفاوية

تبدأ الأورام اللمفاوية في الخلايا الليمفاوية وهي الخلايا التي تشكل جهاز المناعة تبدأ الأورام اللمفاوية عادةً في أجزاء أخرى من الجسم ولكن في بعض الحالات من المعروف أنها تبدأ في المعدة.

اسباب سرطان المعدة

  • حتى الآن ليس لدينا سبب واضح للإصابة بسرطان المعدة ومع ذلك، فقد ساعدنا البحث في اكتشاف بعض الأسباب التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة به.
  • تبدأ الإصابة بسرطان المعدة عندما تحدث تغيرات في الحمض النووي للخلايا التي تتكون منها أنسجة المعدة بسبب الطفرات، يبدأ الحمض النووي في إخبار الخلية بالنمو بسرعة ويحدث تكرار سريع.
  • تتجمع هذه الخلايا معًا وتشكل أورامًا بينما تقتل جميع الخلايا السليمة يمكن أن ينتشر هذا النمو أيضًا إلى أعضاء أخرى.

يمكن زيادة خطر الإصابة بسرطان المعدة عن طريق:

  • بدانة
  • علم الوراثة
  • وجود فصيلة دم من النوع أ
  • نظام غذائي يتكون من الأطعمة المالحة جدا والمدخنة
  • اتباع نظام غذائي منخفض للغاية من الفواكه والخضروات
  • الالتهابات الناجمة عن هيليكوباكتر بيلوري
  • تدخين منتظم
  • ارتجاع معدي مريئي

أعراض سرطان المعدة

بعض الأعراض التي يعاني منها المرضى هي:

  • حرقة من المعدة
  • غثيان
  • فقدان الشهية
  • عسر الهضم
  • آلام في المعدة
  • دم في البراز
  • فقدان الوزن بشكل كبير
  • صعوبة في البلع
  • تورم في منطقة المعدة
  • لون الجلد والعينين أصفر
  • التقيؤ

إذا لاحظت أي علامات وأعراض تثير قلقك فاتصل بطبيبك على الفور حتى يتمكن من إجراء الاختبارات اللازمة لتأكيد سبب ضيقك.

كيفية الوقاية من سرطان المعدة

  • من أجل حماية نفسك من فرص الإصابة بسرطان المعدة، يمكنك اتخاذ الإجراءات التالية:
  • إذا كنت تعاني من السمنة أو زيادة الوزن، يمكنك التحدث مع طبيبك حول الاستراتيجيات التي تساعدك في الوصول إلى وزن صحي حاول ألا تضع أهدافًا عالية جدًا لنفسك منذ البداية، فالأمر يستغرق وقتًا مختلفًا لكل شخص.
  • قلل من كمية الملح التي تضاف إلى طعامك إذا استطعت انتقل إلى ملح قليل الصوديوم.
  • الإقلاع عن التدخين: لا يؤدي التدخين إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان المعدة فحسب، بل يشتهر أيضًا بكونه السبب الجذري لأشكال أخرى من السرطان قد تكون رحلة صعبة ولكن حاول أن تحصل على دعم الأقران وأفراد الأسرة.
  • أدخل المزيد من الفواكه والخضروات في نظامك الغذائي، حاول تضمين مجموعة متنوعة في وجباتك اليومية وجبة صحية واحدة في كل مرة.
  • تحدث إلى طبيبك حول مخاطر الإصابة بسرطان المعدة إذا كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان المعدة، فمن المحتمل أنك قد ورثت الحمض النووي يجب عليك استشارة طبيبك وسيقوم بإجراء بعض الاختبارات مثل التنظير الداخلي للبحث عن أي علامات وأعراض للإصابة بسرطان المعدة.

هل سرطان المعدة مؤلم؟

  • الخرافة: إذا كان المرء لا يشعر بالألم فهو ليس سرطانًا
  • الحقيقة: هذه العبارة خاطئة تمامًا عدم وجود الألم لا يعني عدم وجود السرطان في المراحل المبكرة من السرطان، تكون الأعراض منخفضة أو لا تذكر مما يؤدي إلى تأخير التشخيص.
  • الخرافة: هناك خطة علاجية ثابتة لسرطان المعدة
  • الحقيقة: هذه العبارة كاذبة تمامًا مثل أي مرض آخر يحتاج سرطان المعدة أيضًا إلى العلاج وفقًا لاحتياجات المريض يعتمد العلاج على عمر المريض وصحته العامة وخطورة المرض.
  • الخرافة: سرطان المعدة ليس وراثيًا
  • الحقيقة: هذه العبارة ليست خاطئة تمامًا، لكن الجينات يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة، يمكن أن ينتقل من خلال الجينات وبالتالي يزيد الخطر بنسبة 70 إلى 80 في المائة.
  • الخرافة: لا يوجد علاج لسرطان المعدة
  • الحقيقة: هذه فكرة خاطئة باستثناء المرحلة الرابعة من السرطان، يمكن علاج المراحل الأخرى من خلال خطة علاج مناسبة.

تشخيص سرطان المعدة

يمكن تشخيص سرطان المعدة عن طريق الاختبارات التالية:

  • التنظير العلوي: يتم تمرير أنبوب صغير به كاميرا على طرفه عبر الحلق وإلى المعدة لمشاهدة أي علامات للسرطان.
  • الخزعة: يتم أخذ عينة صغيرة من الأنسجة من المعدة واختبارها في المعامل للتحقق من أي نمو غير طبيعي للخلايا.
  • اختبارات التصوير: يتم إجراء الأشعة المقطعية والأشعة السينية للباريوم للبحث عن سرطان المعدة.
  • يعد تحديد مرحلة السرطان أمرًا ضروريًا لمعرفة العلاج الأنسب لك يتم إجراء الاختبارات التالية لتأكيد الاختبار:
  • تقيس اختبارات الدم أداء الأعضاء وتُستخدم لمعرفة ما إذا كانت أي أعضاء أخرى قد تأثرت أيضًا بالسرطان.
  • إن الموجات فوق الصوتية للتنظير الداخلي تشبه إلى حد بعيد اختبار التنظير الداخلي، يتم إجراء الموجات فوق الصوتية للحصول على صورة أفضل للمعدة وتحديد مدى عمق اختراق السرطان لجدران المعدة.
  • يتم تصنيف مراحل سرطان المعدة من 0 إلى IV بالأرقام الرومانية المرحلة 0 هي الأدنى، مما يشير إلى أن السرطان لا يزال صغيراً وفي المعدة فقط في المرحلة الرابعة يكون السرطان خطيرًا وانتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

قد يهمك أيضاً:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.